دعوة للمشاركة في تنفيذ مشروع عقاري (تجاري -اداري- سكني) - شارع الهرم

أشادت المهندسة فتحية شتيوى، رئيس مجلس إدارة شركة مصر لإدارة الأصول العقارية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، بجهود الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تطوير وتحديث مصر من خلال مشروعات عمرانية جديدة على رأسها مشروع العاصمة الإدارية.

وأضافت فتحية شتيوى لـ"اليوم السابع": "أنا أؤيد جهود الرئيس وشجاعته فى اقتحام المشكلات، بل ومتابعة كل ما يحدث ميدانيا برغم الانتقادات المعوقة للإنجاز، لكن الرئيس فاهم ويتحمل من أجل مصر والمصريين".

وأشارت فتحية شتيوى إلى أن الرئيس عمل مشروعات كبيرة فى الـ4 سنوات الأولى، وسنجنى ثمارها فى الـ4 سنوات القادمة، مؤكدة أنها متفائلة مما تشهده مصر من مشروعات.

وحول مشروعات الشركة قالت أنه تم طرح مناقصة فى 20 فبراير على 15 قطعة فى العاصمة الإدارية، وحصلنا على قطعة 50 فدانا منها من بين 9 قطع.

وأضافت فتحية شتيوى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن المشروع منتظر تنفيذه خلال 3 سنوات، وفق شروط العاصمة الإدارية بهدف تحقيق تنمية فعلية ،حتى لا تتأخر المشروعات، وأيضا لضمان تحقيق إشغال مناسب واستكمال المشروع بكامله خلال 3 سنوات، بحيث تقام مدينة متكاملة وتمثل كلمة العاصمة.

مساهمات شركات التأمين

وقالت فتحية شتيوى إن شركة مصر للأصول العقارية لديها ملائمة مالية مناسبة، وتحظى بدعم الدكتور محمد يوسف رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتأمين، وبالتالى أسسنا شركة لتنفيذ المشروع براس مال 650 مليون جنيه.

وفقا للدراسة لتنفيذ المشروع، ساهمت القابضة للتامين بنسبة 10%، ونحن 30%، ومصر للتأمين 20% وتأمينات الحياه 20% وشركات أخرى دخلت بنسب، وتم تكوين الشركة.

وتابعت: إننا بالفعل تسلمنا قطعة الارض رقم " 9G2  "، كما تم تشكيل مجلس إدارة بالفعل كما تم تسديد 118 مليون جنيه الدفعة الأولى من قيمة الأرض البالغة 680 مليون جنيه.

وحول حالة الأرض قالت شتيوى إن طرقها جاهزة، وجارى توصيل المرافق، موجهة الشكر إلى اللواء أحمد عابدين رئيس شركة العاصمة الإدارية، والدكتور محمد يوسف رئيس القابضة للتامين للمساعدة فى دخول الشركة للعاصمة كأول شركة عامة.

ولفتت أن المشروع الذى سيتم تنفيذه عبارة عن مشروع سكنى، وهو ما استقرت عليه الشركة بدلا من بناء فيلات ،بحيث يمكن تسويق العمارات السكنية بصورة افضل وبشكل أوسع من الفيلات، وسيتم البناء على مساحة 22.5% من المساحة بخلاف من 8 إلى 12% خدمات بإجمالى مساحة 34 فدانا.

وفيما يتعلق بما فعلته الشركة لإطلاق المشروع قالت فتحية شتيوى أنه تم طرح المشروع والذى تبلغ استثماراته 2.2 مليار جنيه، وتقدمت 11 شركة لإعداد التصميمات اشترت 6 منها كراسة الشروط، وجارى الاختيار من بينها، وخلال 30 يوما سيتم الإعلان عن اسم الشركة التى ستصمم المشروع.

وحول المشروعات الأخرى التى سيتم تنفيذها أيضا قالت شتيوى إن الشركة لديها مشروع روض الفرج على النيل وهو مشروع باستثمارات 2 مليار جنيه عبارة عن مشروع فندقى سكنى، وجارى البحث عن شراكة مع القطاع الخاص، خاصة أن ماكيت المشروع جاهز والتراخيص جاهزة، وكل الإجراءات جاهزة لبدء البناء على قطعة أرض مساحتها 3900 مترا.

وأوضحت أنه سيتم البناء على 50% من مساحة الارض بارتفاع 142 مترا نحو 34 طابقا.

وأشارت إلى أن مصر لإدارة الاصول العقارية لديها مول عملاق أمام الجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة وتم التعاقد مع شركة تسويق وادارة وصيانة لإيجار المول وإدارته بمنهج القطاع الخاص، لافتة أن الشركة ستحصل على مساحة اضافية نحو 6 آلاف متر للبناء عليها فى المشروع.

وحول مبنى محافظة المنيا المملوك للشركة، قالت أنه تم الانتهاء من البناء مشروع تجارى سكنى وسيتم بدء البيع فيه أبريل المقبل.

دعم وزير قطاع الاعمال العام

وقالت المهندسة فتحية شتيوى أن خالد بدوى وزير قطاع الأعمال العام أكد على أهمية استثمار كافة الأصول وتحقيق أقصى استفادة منها، معتبرة أن الوزير لديه خطط طموحة لتنمية شركات قطاع الأعمال العام.

كما طرح الوزير المشاركة مع صندوق تحيا مصر فى صيانة عقارات القاهرة الخديوية من الداخل حيث أن هناك عقارات متهالكة من الداخل مما يستلزم ترميمها بعد أن تم ترميم الواجهات.

وحول النتائج المتوقعة لأرباح الشركة العام المالى الجارى قالت إنه من المتوقع تحقيق 220 مليون جنيه ارباح معتبرة أن الشركة تمتلك اصول بنحو 20 مليار جنيه وبالتالى لابد أن تكون من كبرى الشركات العقارية وهو أيضا ما يؤكد عليه خالد بدوى وزير قطاع الأعمال العام.


اليوم السابع بتاريخ (23 -2-2018) 
 لمشاهدة الخبر أضغط هنا