مزاد ايجار مبنى محمود بسيوني


انتهت وزارة قطاع الاعمال العام من الجلسات النقاشية المتتالية التي عقدتها مع الشركات القابضة لاستعراض الدراسات التحليلية التي قامت بها لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات بالشركات التابعة لها.. استجابة فورية لتوجيهات هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام, من قبل إدارات الشركات القابضة لمهلة الثلاثة أسابيع لإجراء دراسات شاملة للقطاعات المختلفة التي تعمل بها الشركات التابعة, إضافة إلي تصنيف الشركات في ضوء مؤشرات الأداء المالية والتشغيلية مقارنة بمؤشرات قطاع النشاط بما يعكس القدرات التنافسية للشركات, وذلك بهدف وضع إستراتيجيات مناسبة للتعامل مع كل شركة علي حدة.
قطار الإصلاح
جاءت أولي الجلسات مع القابضة للغزل والنسيج والملابس برئاسة د. أحمد مصطفي, وأكد الوزير أن قطار إصلاح شركات القطن والغزل والنسيج التابعة انطلق ولن يتوقف, وأشار إلي أن خطة الهيكلة تتضمن إجراءات عاجلة من بينها التطوير الإداري وتنمية الموارد البشرية وإدخال نظم معلومات ونظم تكاليف حديثة خلال الأشهر القليلة المقبلة مع تحسين أساليب التسويق, وذلك بالتوازي مع خطة الهيكلة الفنية وضخ الاستثمارات لتحديث خطوط الإنتاج في المحالج وشركات الغزل والنسيج.
حلول جذرية
وخلال جلسته مع مجلس إدارة القابضة للصناعات المعدنية برئاسة د. مدحت نافع, وجه الوزير بضرورة وضع حلول جذرية وحاسمة لإنهاء المشكلات المتراكمة منذ سنوات للشركات التابعة للقابضة, وتحسين الاستفادة من الأصول غير المستغلة بما يوفر السيولة المالية اللازمة لتمويل عمليات التطوير, وأكد علي استعداد الوزارة لتقديم الدعم للشركات في مطالباتهم لدي عدد من الجهات الحكومية.
في سياق متصل, وجه هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام خلال جلسة مع إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية برئاسة د. عماد الدين مصطفي, بمراعاة التوافق مع المتطلبات والاشتراطات البيئية في خطط التطوير المستقبلية للشركات وكذلك بالنسبة لعمليات الإنتاج الحالية حفاظا علي صحة وسلامة المواطنين.
وأكد توفيق علي ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة وإصلاحات جذرية بشأن الشركات المتعثرة.
كما كلف هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام إدارة الشركة القابضة للنقل البحري والبري بإعداد خطة تسويق عاجلة, مع الاهتمام بالتدريب المستمر للعاملين لتنمية مهاراتهم وقدراتهم علي التكيف مع المنافسة, وطلب الوزير من إدارة القابضة تحديد خطة لانتشال الشركة العربية للشحن والتفريغ من عثرتها.
المنشآت السياحية
وفي اجتماع مع إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق برئاسة ميرفت حطبة, تم التأكيد علي أهمية العمل علي دعم دور شركة مصر للسياحة التابعة لها من خلال خطة طموحٍ في نشاط الوكالة السياحية, وضرورة قيامها بأعمال التسويق والدعاية خاصة في ظل وجود عدد كبير من الفنادق والمنشآت السياحية المملوكة للشركة القابضة وشركاتها التابعة, بما يمكنها من الاستحواذ علي حصة مناسبة من سوق الخدمات السياحية يتناسب مع اسم الشركة وتاريخها.
معدلات الفائض
وفيما يخص الشركة القابضة للتأمين تم التكليف بضرورة التركيز علي النشاط التأميني وتطوير معدلات الفائض المحقق, مع إعادة تقييم الفائض عن كل منتج من المنتجات التأمينية, ودراسة تقديم منتجات جديدة لجذب شرائح مختلفة من العملاء وزيادة الحصة السوقية, والعمل علي تحسين العوائد علي المنتجات التأمينية الخاسرة.
أسواق خارجية
وخلال الاجتماع مع القابضة للأدوية برئاسة د. أحمد حجازي, تم التوجيه باتخاذ إجراءات فورية لإعادة الهيكلة الإدارية وتحسين نظم المعلومات والتكاليف وإعداد الخطط التسويقية وفتح أسواق خارجية جديدة, وأكد الوزير أهمية وضع خطة عاجلة لتنمية الموارد البشرية خاصة مع وجود تركز نسبة كبيرة من العمالة في النواحي الإدارية, وذلك بالتوازي مع خطة التطوير وضخ الاستثمارات اللازمة لتحديث خطوط الإنتاج مع الأخذ في الاعتبار التوافق مع متطلبات التصنيع الجيد.
وأشار الوزير إلي التباحث مع وزارة الصحة حول سبل معالجة عملية التسعير, وكيفية سداد مستحقات الشركات التابعة لدي عدد من الجهات الحكومية وعلي رأسها وزارة الصحة, وذلك للمساهمة في حل مشكلة السيولة لدي الشركات وخاصة الشركتين التجاريتين وإعادة التوازن للهيكل التمويلي.
وأكد الوزير علي أهمية طرح منتجات جديدة تحقق هامش ربح مناسبا مع ضرورة العمل علي تقليص الديون والمستحقات المتراكمة بين الشركات الشقيقة.

جريدة الأخبار بتاريخ (17 -9-2018)