مزاد ايجار مبنى محمود بسيوني


الحينى: مفاوضات مع بنكين للمساهمة فى “الحياة التكافلى”
الشركة تعتزم التوسع بنشاط التمويل الاستهلاكى
مخاطبة جهات دولية مانحة لتنفيذ بروتوكول تطوير “القاهرة التاريخية”
20% زيادة بتوزيعات الشركة لـ”المالية”

وضعت شركة مصر القابضة للتأمين، إحدى شركات وزارة قطاع اﻷعمال العام، استراتيجية تستهدف تعظيم دور الشركة كمؤسسة مالية غير مصرفية بمصر والمنطقة العربية والأفريقية.
قال باسل الحينى رئيس مجلس إدارة “القابضة للتأمين” إن الاسترتجية تستهدف التوسع فى كافة الأنشطة المالية غير المصرفية، وتطوير الشركات التابعة، سواء فى النشاط التأمينى من خلال زيادة الحصة السوقية وطرح منتجات تأمينية جديدة وتحديث طرق التسعير والمبيعات وتطبيقات نظم المعلومات إضافة إلى تنمية الثروة العقارية المملوكة للشركة وتفعيل دور شركة مصر لإدارة الاستثمارات المالية.
أضاف لـ”البورصة” أن الشركة تخطط للتوسع فى نشاط الخدمات المالية غير المصرفية ضمن خطة للتحول لكيان مالى غير مصرفى يستوعب أنشطة التأمين والتأجير التمويلى والتمويل الاستهلاكى والتخصيم.
أوضح الحينى أن الشركة تتفاوض حالياً مع بنكين للمساهمة فى شركة تأمينات التكافلى حياة التى تسعى الشركة لتأسيسها كشركة شقيقة لشركة “مصر للتأمين التكافلى – ممتلكات ومسئوليات” والتى تساهم فيها القابضة بحصة تصل 40% مقابل 20% لشركة مصر لتأمينات الحياة، إحدى شركات القابضة، و20% لشركة مصر ﻹدارة اﻷصول العقارية و10% لصندوق مصر للاستثمار والتمويل التابع لشركة مصر ﻹدارة الاستثمارات المالية – الذراع الاستثمارية للقابضة.
أشار إلى أن البنكينن اللذين يجرى التفاوض معهمها يتمعان بتصنيف مالى قوى وانتشار جغرافى واسع، رافضاً الكشف عن اسم أى منهما لحين إتمام التفاوض.
وقال إن “القابضة للتأمين” تتفاوض مع عدد من المؤسسات المالية الدولية للمساهمة فى شركة الحياة التكافلى الجديدة مرجحاً أن ينتهى هيكل المساهمين فى الشركة إلى استحواذ “القابضة” على حصة حاكمة.
أضاف أن الشركة الجديدة ﻻ تزال قيد دراسة الجدوى، ولا يوجد تعجل فى اﻹسراع بتأسيسها خلال الوقت الحالى.
وتابع الحينى: “لا ننظر للتأمين التكافلى من منظور دينى فقط كأحد أفرع التأمين المطابق للشريعة اﻹسلامية، وإنما لتميزه بخصائص غير موجودة فى التجارى فضلاً عن نوعية الأفراد المستهدفين قياساً على نجاح تجربة شركة الممتلكات التكافلية التى بدأت نشاطها فى السوق منذ قرابة العام”.
أشار إلى أن هناك دراسة ثانية لتأسيس شركة أخرى بتأمينات الممتلكات التجارية، رافضاً الكشف عن أية تفاصيل بشأنها فى الوقت الحالى.
أوضح أن من بين الخيارات المحتملة لتوسع الشركة فى نشاط التأمين، أن يتم تأسيس شركة متخصصة فى التأمين الطبى وفقاً للضوابط التى سيحددها مشروع قانون التأمين الجديد فى هذا الشان وبالاستفادة من خبرة شركتى “مصر للتأمين” و”مصر لتأمينات الحياة” فى هذا الفرع.
أشار الحينى إلى أن الشركة بصدد الدخول فى نشاط التمويل الاستهلاكى خلال الفترة المقبلة كأحد اﻷدوات المالية غير المصرفية التى تسعى الهيئة العامة للرقابة المالية لتقنينها مستقبلاً بالتوازن مع زيادة معدل نمو التمويل الاستهلاكى الممنوح من شركات وجمعيات التمويل متناهى الصغر.
وقال إن نشاط التمويل الاستهلاكى يختلف عن التأمين متناهى الصغر الذى تمارسه الشركات التابعة للقابضة عبر الوثائق الفردية كوثائق السيارات والسفر ولا يتطلب شركة متخصصة لممارسته.
أضاف أن خطة الشركة للتوسع بنشاط الخدمات المالية غير المصرفية يتضمن كذلك زيادة استثماراتها فى نشاط التأجير التمويلى، فيما يتفاوض حالياً على مساهمة القابضة بنسبة ﻻ تزيد على 10% فى إحدى شركات التأجير التمويلى.
أشار الحينى إلى سعى الشركة فى الوقت الراهن للتفاوض مع مؤسسات عالمية للاستفادة من المخزون العقارى للمملوك للقابضة مقابل نسبة من العوائد المحققة.
أوضح أن “القابضة للتأمين” تمتلك مخزوناً عقارياً من 13 قطعة أرض منها 3 قطع أراض كبيرة ومميزة يجرى دراسة تأسيس مشروعات عقارية عليها بالشركة مع مطورين ومستثمرين عقاريين.
وقال إن الشركة تتفاوض مع جهات دولية مانحة لتمويل تنفيذ البروتوكول الذى وقعته الشركة مؤخراً مع شركة “Cerway” الفرنسية لتحسين الجودة البيئية لمشروعات ترميم المبانى التاريخية بمدينة القاهرة على هامش المنتدى الاقتصادي للاستثمار الذى نظمته وزارة الاستثمار والتعاون الدولى بالتعاون مع الغرفة الفرنسية خلال الشهر الماضى.
وبحسب الحينى تمتلك “القابضة للتأمين” عبر شركة مصر ﻹدارة اﻷصول العقارية التابعة لها، 350 عقاراً منها 170 عقاراً ذات طبيعة تاريخية مميزة.

وقال إن استراتجية القابضة خلال الفترة المقبلة تعتمد على إعادة شركة مصر ﻹدارة اﻹستثمارات المالية لدورها الحيوى كذراع استثمارية للشركة من خلال إعادة هيكلة الاستثمارات الحالية.
واستبعد الحينى زيادة رأسمال الشركات التابعة للقابضة فى الوقت الراهن معتبراً أن أى زيادة جديدة تمثل عبء على الشركات لزيادة أرباحها.
أضاف أن القابضة تنفذ حالياً عدد من اﻹجراءات لتطوير شركاتها التابعة فى خطوة استباقية لتحقيق الاستفادة من طرحها فى بورصة اﻷوراق المالية.
وبحسب الحينى ترتبط تلك اﻹجراءات بتطبيق مبادئ الحوكمة واﻹفصاح إضافة إلى تطوير أساليب البيع والهياكل اﻹدارية والتصنيف الائتمانى، ﻻفتا إلى إدراج “مصر للتأمين” و”مصر حياة” ضمن الشركات التى سيتم طرحها فى البورصة المصرية.
أوضح الحينى أن الجمعية العامة العادية للشركة برئاسة هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام اعتمدت اﻷسوع الماضى نتائج الأعمال عن العام المالى 2017 – 2018.
وحققت “القابضة للتأمين”، بصورة مستقلة، إجمالي إيرادات بلغ 1.7 مليار جنيه بمعدل نمو 53.3% مقارنة بالعام المالى 2016 – 2017 ، فيما ارتفع صافى الربح ليبلغ 1.4 مليار جنيه بمعدل نمو 56.6% عن العام المالى السابق له.
وقال إن مؤشرات الشركات التابعة الثلاث عن العام المالى الماضى والتى تضم “مصر للتأمين” و”مصر لتأمينات الحياة” و”مصر ﻹدارة اﻷصول العقارية” أظهرت زيادة إيرادات النشاط لتبلغ نحو 16 مليار جنيه بارتفاع 15.8% عن العام المالى 2016 – 2017، وارتفع صافي الربح المحقق ليبلغ 3.2 مليار جنيه بمعدل نمو 21.5% عن فترة المقارنة.
وارتفعت حصة الدولة في أرباح شركة مصر القابضة للتأمين عن العام المالى الماضى حيث اعتمدت الجمعية العامة توزيعات لوزارة المالية بقيمة 758.8 مليون جنيه بنسبة زيادة حوالى 20% عن 2016 – 2017.
كما ارتفع إجمالى استثمارات شركة مصر القابضة للتأمين وشركاتها التابعة ليبلغ 65.4 مليار جنيه بمعدل نمو قدره 13.2% مقارنة بالعام المالى 2016 – 2017.
فيما بلغ إجمالي الأقساط المصدرة بشركتى التأمين التابعتين للشركة القابضة عن العام المالى الماضى نحو 12.5 مليار جنيه بمعدل نمو 21% عن عام 2016 – 2017.
وارتفع إجمالى حقوق حملة الوثائق لشركتى التأمين لتبلغ 32.9 مليار جنيه بمعدل نمو قدره 7.4% عن 2016 – 2017.

البورصة  بتاريخ (25 -2-2019) 

لمشاهدة الخبر أضغط هنا