مزاد ايجار مبنى محمود بسيوني

قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إن هناك مشروعًا ضخمًا يجرى تنفيذه للتحوّل الرقمى وتطبيق نظام تخطيط موارد المؤسسات «ERP» فى أكثر من 60 شركة تابعة للوزارة، لتوحيد وتحسين وميكنة نظم العمل، فى إطار إجراءات الإصلاح الإدارى.

وأضاف «توفيق» خلال استقباله وفدا من البنك الدولى، أمس، أن إسناد إدارة استثمارات شركات التأمين التابعة لشركة «مصر لإدارة الاستثمارات المالية» التى أسسته االشركة القابضة للتأمين منذ سنوات، جاء بهدف تعظيم العوائد المحققة من خلال إدارة احترافية وسياسية استثمارية جديدة لإدارة محفظة الأوراق المالية والاستثمارات التى تتجاوز جملتها 60 مليار جنيه، متطرقًا لفرص التعاون المثمر الممكنة مع البنك. وأوضح أن الوزارة يتبعها 119 شركة تابعة لـ8 شركات قابضة خاضعة للقانون 203 لسنة 1991، إلى جانب حقوق ملكية فى 299 شركة مشتركة خاضعة للقانون 159 لسنة 1981، واستعرض أبرز الجهود الإصلاحية التى تقوم بها الوزارة لتطوير وتحسين أداء الشركات التابعة لها، ومن بينها ملامح التعديلات المقترحة على القانون 203 لسنة 1991 المنظم لشركات قطاع الأعمال العام، لزيادة مستويات الإفصاح والشفافية بالشركات وتطبيق قواعد الحوكمة، وزيادة المرونة والفاعلية والكفاءة فى إدارة الشركات، ووضع إطار عام لمتابعة الشركات المشتركة، واستغلال الشركات الأمثل لأصولها. وأشار إلى الانتهاء من حصر الأصول العقارية غير المستغلة للشركات وعددها نحو 250 قطعة أرض لتحقيق الاستفادة القصوى منها بما يخدم برامج إعادة الهيكلة وخطط التطوير، إلى جانب سداد مديوينات الشركات للجهات الحكومية ومنها الكهرباء والغاز وبنك الاستثمار القومى والضرائب والتأمينات والبالغة نحو 38 مليار جنيه. ولفت إلى تنفيذ خطة ضخمة للنهوض بصناعة الغزل والنسيج فى الشركات التابعة بتكلفة تصل لـ21 مليار جنيه تشمل تحديث الآلات والمعدات والبنية التحتية وتدريب العاملين، بالإضافة لتوقيع عقود مع شركات عالمية لتوريد أحدث الماكينات للمصانع من أوروبا. وحول جهود الوزارة لدعم التجارة الخارجية، أوضح أن الوزارة بصدد تنظيم مؤتمر للمصدرين والمستوردين، فى 2 يوليو المقبل، تحت عنوان «جسورالتجارة الخارجية لأسواق شرق ووسط إفريقيا».

المصري اليوم  بتاريخ (26 -6-2019) 

لمشاهدة الخبر أضغط هنا